القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

أعراض القلق النفسي_ أسبابه و طرق الوقاية والعلاج

أعراض القلق النفسي_ أسبابه وطرق الوقاية والعلاج

أعراض القلق النفسي_ أسبابه وطرق الوقاية والعلاج
عندما نتحدث عن القلق النفسي؛ فإننا نتكلم عن اضطراب شائع أصبح يصيب العديد من الأفراد داخل المجتمع نتيجة التغيرات الاقتصادية و الاجتماعية والنفسية التي يشهدها العصر. فهناك من بين 14 شخص حول العالم شخص واحد يعاني من اضطراب القلق النفسي. وفي كل عام يتم انفاق حوالي 42 مليار دولار لعلاج مشاكل الصحة النفسية ومن بينها القلق النفسي. وهذه الاحصائيات تبين مدى تأثير الاضطرابات النفسية على الانسان بشكل عام.

ماهو القلق النفسي

القلق النفسي هو شعور عاطفي ناتج عن الخوف من بعض الأشياء التي قد تكون واقعية كالخوف والقلق من الرسوب في الامتحان الدراسي أو مجهولة كالخوف من المستقبل، هذا القلق يؤدي بالفرد الى الشعور بالتوتر و الاضطراب و الذي قد يتفاقم مع مرور الوقت و يصبح مرض نفسي. قد يكون هذا القلق ايجابيا في بعض الأحيان ويحفزك للقيام باعمال ضرورية خوفا من الفشل، مثل الطالب الذي يقلق من اقتراب موعد الامتحان السنوي الخاص به مما يدفعه للمذاكرة باستمرار خوفا من الرسوب. وقد يكون هذا القلق سلبيا و مرضيا في أحيان أخرى، كأن يكون المرئ قلقا بسبب بعض الافكار السلبية التي تدور في رأسه.. كأن تتخيل كلبا شرسا يلاحقك وأنت جالس على أريكتك مما يشعرك بالتوتر و القلق النفسي من لاشيء من المجهول.


أنواع القلق النفسي


هناك أنواع عديدة للقلق النفسي تختلف من شخص لآخر سنقوم بدراستها عبر النقاط التالية...

اضطراب القلق العام


اضطراب القلق العام

يشعر صاحبه بالقلق الشديد و المفرط من أشياء عديدة. قد يشعر بالقلق بشأن مستقبله أو حياته أو أسرته... و يعاني هؤلاء الأشخاص من صعوبة في التخلص من هته الاعراض لدرجة أنهم لا يعرفون سبب حدوثها رغم علمهم بحجم الموقف أو المشكلة التي يقلقون منها. فهم يتوقعون دوما أسوأ ما يمكن أن يحدث لهم عند تعرضهم لأي موقف سلبي. و هذا النوع من الاضطراب اذا استمر بشكل دوري و مستمر فإنه يصبح مرضي و يحتاج إلى العلاج عند الطبيب النفسي المختص. 
ومن علامات الاصابة بهذا النوع من القلق النفسي هي...

  • الانفعال و التوتر الشديد.
  • الشعور بالخطر الشديد لدرجة الهلاك.
  • سرعة التنفس و الارتعاش الشديد.
  • خفقان القلب.
  • اضطرابات النوم. 
  • مشاكل في الجهاز الهضمي. 
  • الشعور بالعياء المستمر وعدم التركيز.

الوسواس القهري


الوسواس القهري


الوسواس القهري هو عبارة عن أفكار متكررة باستمرار (وسواس) تدفع الشخص إلى القيام ببعض الاعمال بطريقة متكررة.. كغسل اليدين باستمرار أو تنظيف بعض الأماكن بطريقة مبالغ فيها. يدفع الوسواس القهري صاحبه الى القيام ببعض السلوكيات بطريقة جنونية وينتج عن عدم القيام بها اضطرابات و ضائقة كبيرة. بالمقابل فان القيام بها يهدِّئ من أعصابه بشكل مؤقت إلى حين تكرار نفس الأفكار مرة اخرى وهكذا دواليك.


اضطرابات الهلع


اضطرابات الهلع


يتميز هذا النوع من القلق النفسي بالخوف الشديد مصحوب ببعض الأعراض كصعوبة التنفس و رعشة غير طبيعية مصحوبة بارتفاع دقَّات القلب. كما يتميز هذا النوع من القلق ببعض الأعراض الجسدية.. كالتعرق الشديد "كما لو أن الشخص يعيش في جو حار". اضطراب شديد في الجهاز الهضمي و العصبي.

اضطراب ما بعد الصدمة


اضطراب ما بعد الصدمة

يحدث هذا النوع من القلق؛ نتيجة تعرض الشخص لصدمة أو عنف لفظي أو جسدي في الماضي، ينتج عنه مجموعة من الاضطرابات و الصدمات يمكن أن يبقى تأثيرها على المدى البعيد بحسب قوة الحادث الذي سبق وأن تعرض له هذا الشخص.

اضطراب القلق الاجتماعي


اضطراب القلق الاجتماعي

ويسمى أيضا بالرهاب الاجتماعي؛ وهو الخوف و القلق من رأي الآخر و من مواجهة الجمهور. ويكون سببه أحيانا تعرض الشخص للعنف و القمع في الطفولة أو في سن المراهقة. ينتج عن ذلك ضعف الثقة بالنفس و الخوف و القلق الاجتماعي.

اقرا ايضا طرق التغلب على الخوف وفق خطوات عملية


أسباب القلق النفسي


يحدث القلق نتيجة عدة عوامل تخلق لنا مثل هته الانواع من القلق وهي كالآتي...

النظرة المتشائمة تجاه المستقبل


النظرة المتشائمة تجاه المستقبل

يؤدي التركيز المستمر على المستقبل إلى ظهور بعضاََ من أنواع القلق السابق ذكرها اعلاه.. مثل الخوف الشديد و القلق الزائد عن اللزوم تجاه ما يمكن أن يحدث من أشياء سلبية في المستقبل. كما أن النظرة المتشائمة تجاه المستقبل مثل القلق من فقدان الوظيفة أو من الافلاس يزيد من مشارع القلق و التوتر و التي قد تؤدي الى اضطرابات نفسية لا محالة مع مرور الوقت.

الضغوط المالية


الضغوط المالية

كلنا نتفق على أن المال ليس وحده مصدر السعادة، لكن انعدامه قد يخلق لا محالة نوع من الاحباط و القلق المستمر. فعدم قدرة المرئ على سداد فواتيره والتزاماته نتيجة وقوعه في صغوط مالية قد يكون سببا في ظهور اضطرابات القلق و التوتر المستمرين. 
فالديون المتراكمة والضرائب السنوية و التأمين كلها عوامل تساهم في انتشار نوبات القلق و التوتر  نتيجة عدم القدرة على سدادها.

القلق الناتج عن صدمة نفسية نتيجة وفاة احد الاقرباء


القلق الناتج عن صدمة نفسية نتيجة وفاة احد الاقرباء

قد يؤدي فقدان أحد افراد الاسرة الى حدوث صدمات و قلق مستمرين خصوصا اذا كان هذا الشخص من الأحباء. فالموت المفاجئ لدى المقربين قد يخلق اضطرابات القلق و التوتر في المستقبل الناتج عن الخوف من تكرار نفس الموقف مرة اخرى. و يمكن ان يتحول هذا القلق إلى مرض نفسي مع مرور الوقت، و بالتالي قد يحتاج الى طبيب معالج للتخلص منه عبر جلسات مستمرة أو أدوية طبية مهدئة.

القلق الناتج عن انتشار الامراض و الفيروسات


القلق الناتج عن انتشار الامراض و الفيروسات

كلنا نعلم ما يحدث اليوم من انتشار فيروس قاتل مسمى بفيروس كورونا؛ وما يخلقه هذا الفيروس من اضطرابات وقلق لدى العالم كله. فالخوف الزائد من انتشار هذا المرض ومن اصابة احد افراد الأسرة، قد يؤدي الى انتشار اضطرابات القلق و التوتر و التي قد تؤدي مع مرور الوقت الى امراض نفسية خطيرة مثل الاكتئاب الحاد. فواجبنا نحن كمواطنين أن نطبق الارشادات و النصائح المقررة من الجهات المختصة ونحاول تهدئة اعصابنا قدر الامكان حتى لا نقع في فخ الامراض النفسية القاتلة ايضا. 

القلق من الأحداث العالمية والقضايا السياسية


القلق من الأحداث العالمية والقضايا السياسية

إن اندلاع الحروب و الازمات العالمية و ما ينتج عن ذلك من خسائر اقتصادية فادحة قد يؤدي بالفرد الى الشعور بالقلق النفسي من الوضع الحالي و مما سيحدث في المستقبل. كما أن بعض التغيرات السياسية في البلاد، قد تكون سببا في انتشار القلق و التوتر نتيجة التغيرات السياسية و الاقتصادية التي قد تحدث في المستقبل. 

الادمان على المخدرات


الادمان على المخدرات

قد يؤدي تناول الحبوب المخدرة والمهلوسة الى زيادة معدلات القلق و التوتر بنسبة كبيرة. فالمخدرات يتناولها الشخص للتقليل من معدلات القلق و التوتر لديه، لكن الذي لايعلمه الشخص حسب رأي الاطباء النفسيين هو ان المخدرات تقلل من معدل القلق في فترة مؤقتة ويعود القلق مضاعف بعد ذلك أكثر من ذي قبل.

أسباب أخرى

تتمثل الاسباب الاخرى في الآتي...
  • الرفقة السيئة
  • الفراغ
  • البعد عن الله
  • البعد عن أهدافك المخطَّط لها
  • الفشل في الحياة
  • العمل في المجالات التي لا تحبها
  • الظروف المعيشية القاسية و المزرية
  • سوء التنظيم للوقت
  • التسويف

طرق علاج القلق النفسي

هناك طرق عديدة لعلاج اضطرابات القلق؛ يمكن أن تكون هذه الطرق طبيعية يمارسها المصاب بنفسه، ويمكن أن تكون طبية أي عبر أدوية يمكن أن يقترحها عليك الطبيب المختص في حال لم تنفع معك الطرق الطبيعية. 

الطرق الطبيعية لعلاج القلق النفسي


الطرق الطبيعية لعلاج القلق النفسي

تشمل هته الطرق الآتي...

  • الحصول على قسط كافي من النوم: وذلك عبر النوم في وقت مبكر لمدة ثماني ساعات كل ليلة على الأقل. لأن النوم غير الكافي يزيد من حدة القلق بنسبة 30 في المئة. بالمقابل فإن النوم الجيد يقلل من هته النسبة تدريجيا حسب دراسة نشرت من قِبَل "Nature Human Behavior".
  • ممارسة التأمل: على المرئ بمجرد الشعور بالقلق و التوتر أن يمارس الاسترخاء و التأمل لأن ذلك يساعد في التقليل من معدل القلق بنسبة كبيرة. وهناك دراسة اجراها "جون هوبكنز" تقول أن 30 دقيقة من التأمل اليومي قد تقلل من أعراض القلق وتعمل كمضاد للاكتئاب. اذهب الى مكان هادئ في شاطئ البحر أو الغابة...الخ، استرخي وتأمل في مخلوقات الله عز وجل واذكره باستمرار. اقامة الصلاة بخشوع و الدعاء من العوامل الرئيسية للتغلب على القلق و الحصول على الراحة النفسية.
  • تناول نظام غذائي صحي: وذلك عبر تناول الخضروات الطبيعية الصحية و الإكثار من السوائل كالماء و العصائر الطازجة. و الابتعاد قدر الامكان من الوجبات السريعة مثل.. fast food و junk food لأنها من مسببات القلق و التوتر.

  • ممارسة الرياضة: على المرئ أن يمارس التمارين الرياضية يوميا لمدة نصف ساعة على الاقل واستنشاق الهواء الطلق، كي يحافظ على صحته النفسية و العقلية.
  • تجنب الكحول: تناول الكحول قد يقلل من نسبة القلق في فترة قصيرة، لكن سيزيد من معدل ارتفاع القلق بنسبة كبيرة بعد التوقف عن شربه و بالتالي الوقوع في الادمان. لدى لا ينصح الخبراء و المختصين بتناول الكحول لأنها من العوامل الرئيسية لاضطرابات القلق النفسي و التوتر.
  • التدخين: يلجأ الأشخاص عادة إلى التدخين في فترات الغضب و العصبية لتهدئة مزاجهم و العودة الى الحالة النفسية المعتادة. لكن الذي لا يعلمه هؤلاء الأشخاص أن السجائر مثل الكحول، تقلل من اضطرابات القلق في فترة قصيرة وعند التوقف عن التدخين يعود القلق النفسي بشكل مضاعف أكثر من ذي قبل. و بالتالي الوقوع في الإدمان.
  • تجنب الكافيين: اذا كنت تعاني من اضطرابات القلق النفسي فلا أنصحك بتناول الكافيين بحيث له دور كبير في تفاقم القلق واضطرابات النوم. كما أنه يزيد من نوبات الهلع و الخوف بالنسبة للأفراد الذين يعانون من هذا المرض أيضا.

العلاج الطبي لاضطرابات القلق النفسي


العلاج الطبي لاضطرابات القلق النفسي

يلجأ الأشخاص عادة للعلاج الطبي عندما يكونوا معرضين لاضطرابات القلق النفسي بشكل شديد لدرجة الاكتئاب وهذا الاضطراب الشديد لا يمكن علاجه بالطرق الطبيعية، بل بالعلاج الطبي ويتم ذلك بطريقتين...
  1. العلاج النفسي: أو ما يسمى بالعلاج "بالكلام" ويتم ذلك عبر مقابلة طبيب نفسي مختص في أمراض القلق و الاكتئاب. يتم العلاج عبر جلسات منتظمة يتلقى فيها المريض بعض المعلومات و الارشادات من طرف الطبيب المعالج تساعده على التخلص من المرض.
  2. العلاج بالأدوية: ويلجأ المريض للعلاج بالأدوية عند تعرضه لنوبات القلق و الاكتئاب بشكل شديد مما يصعب عليه معالجة المرض عن طريق العلاج النفسي و بالتالي يقترح عليه الطبيب بعض المضاداة للاكتئاب مثل مثبطات امتصاص السيروتين الانتقائية وهي تشمل الأدوية التالية...
وفي حالة اضطرابات القلق فيقترح الطبيب على المريض بعض المهدئات مثل البنزوديازيبينات يمكن أن تساعد على استرخاء العضلات وتهدئة العقل وتعمل على معالجة بعض الاضطرابات الأخرى كاضطرابات الهلع و القلق العام و القلق الاجتماعي ومن أمثلة هذه الأدوية نجد...
ومثل هذه الأدوية لها العديد من الآثار الجانبية لدى لا ينصح بتناولها إلا عند اقتراحها من الطبيب المعالج وبكميات مناسبة.

طرق الوقاية من القلق النفسي


طرق الوقاية من القلق النفسي

إن لم تكن تعاني من القلق و الاكتئاب فينبغي عليك اتباع هذه الارشادات الطبية لتجنب اضطرابات القلق في المستقبل.

  • فكر دوما بايجابية: التفكير الايجابي يساعد دوما في الوقاية من القلق و التوتر. ركز دوما على الأشياء الجميلة في حياتك واستتمتع بها لتجذب مثلها، واترك المشاكل السلبية أو على الأقل تجنب التركيز عليها باستمرار لأنها من مسببات القلق و التوتر. 
  • عش في حاضرك: التركيز على الحاضر وما تستمتع به من العوامل الأساسية للوقاية من القلق النفسي. لا تفكر في المستقبل وتتوقع أسوأ ما يمكن أن يحدث، ولا تتذكر الماضي وسلبياته، لأن الماضي انتهى ولن يعود أبدا ولأن المستقبل غير معروف فلا يمكن التنبؤ به. لدى فمن الجيد أن نعيش حاضرنا ونستمتع به حتى لا نقع في فخ القلق و التوتر.
  • التقرب من الله عز وجل: اقامة الصلاة في وقتها و الدعاء لله عز وجل و التأمل في مخلوقاته الحية، من الأسباب الرئيسية للوقاية من القلق النفسي. الإكثار من الاعمال الصالحة و الصدقة يبعد المرئ عن القلق النفسي الى الابد.
  • تجنب المخدرات بكل أنواعها: تناول المخدرات و المشروبات الكحولية من العوامل المسببة في انتشار القلق و التوتر، و الاقلاع عنها يؤدي بالمرئ الى الشعور بالراحة النفسية و بالتالي تجنب القلق المستمر.
  • اهتم بنفسك: الاهتمام بالذات باستمرار يقلل من مشاعر القلق و التوتر. مارس الرياضة، و تناول اطعمة صحية جيدة، واهتم بهندامك وبشرتك، واستمتع بنفسك وبمن حولك من الأقارب و الأحباب لتحصل على الراحة النفسية وتنعم بالسعادة.

وفي الأخير نود أن نخبرك عزيز القارئ أن القلق النفسي ليس بالامر السهل، والتغلب عليه يمنحك الشعور بالسعادة والبهجة، و الوقاية منه أساس جوهري لصحتك ومستقبلك.


المراجع..

web MD: أسباب القلق

ADAA: Anxiety symptoms
Beyond blue:Types of anxiety
Wikipedia: anxiety



هل اعجبك الموضوع :
author-img
كاتب ومدون الكتروني في مجالات ريادة الاعمال و تطوير الذات ومؤسس مدونة "لنرتق". هدفي هو توجيه الانسان العربي الى الاهتمام بهذين المجالين (ريادة الاعمال و تطوير الذات) لأنهما السبيلان الأساسيان لنجاح الفرد وبلوغه اعلى المراتب في الحياة.

تعليقات