القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

ماهي ريادة الاعمال وماهي صفات رائد الاعمال

ماهي ريادة الاعمال وماهي صفات رائد الاعمال


ريادة الاعمال
ماهي ريادة الاعمال وماهي صفات رائد الاعمال كثيرًا ما نسمع تلك الكلمة لكن هناك العديد من الأشياء الأخرى الهامة التي يجب عليكم التعرف عليها لكي تكونوا من رواد الأعمال الناجحين والتعرف على ماهية ريادة الأعمال وتاريخها، لذا تابعونا في السطور القليلة من هذا المقال لكي نجيب من خلاله على كافة التساؤلات التي تدور في أذهانكم.

ما هي ريادة الأعمال


ماهي ريادة الاعمال

كلمة ريادة أعمال في اللغة الإنجليزية هي (Entrepreneurship) وهي أن يتم اختيار مشروع ما ويتم التخطيط له وتنفيذه بشكل متقن من خلال دراسة استراتيجية محددة، ويتم توجيه كافة الطاقات فيه سواء كانت تلك الطاقات بشرية أو مادية ويكون الهدف الرئيسي في تلك الريادة هو تطوير العمل بالكامل وتحقيق الأهداف المنشودة التي تم التخطيط لها مسبقًا.
كما أنه يجب تحمل كافة المخاطر التي قد تواجه المشروع التجاري الذي يتم بنائه وتطويره، ويكون الهدف من تلك المخاطرة التي يتم المغامرة بها هو الحصول على ربح مالي في وقت محدد، كما أنها تعرف أيضًا بأنها إنشاء منظمات تجارية جديدة أو القيام بتطوير المنظمات التي تعد قائمة بالفعل، ويتم استخدام الأفكار التجارية الكبيرة لكي تتحول إلى مشاريع تجارية عظيمة.

اقرأ ايضاريادة الاعمال بين بناء مشروع والربح منه

والجدير بالذكر أن أي منشأة أو منظمة تجارية لا تخضع إلى أساليب ريادة الاعمال الجيدة وتعمل بشكل عشوائي فإنها سرعان ما تسقط، كما أن هناك العديد من أنظمة ريادة الأعمال المختلفة والتي منها بعض المؤسسات التي تكون فيها ريادة الأعمال فردية تخضع لشخص واحد، وبعضها يكون من خلال عمل منظم يقوم به مجموعة من الأفراد في المنظمة.

تاريخ ريادة الأعمال


تاريخ ريادة الاعمال

إن ريادة الأعمال ليست من الامور حديثة العهد بل إنها قديمة ويتم تطويرها على مدار السنين وتحديثها، وإنها تعمل بشكل مستمر على إبراز كل المساهمين في تطوير مجالات الإبداع والابتكار في المجالات الاقتصادية المختلفة، فإن كلمة ريادة تأتي من فترة الرياديون الذين يعدوا هم القلة الذين احتكروا بشكل كامل للمنتجات التي تصدر في الأسواق ومن خلال ذلك يتمكنون من التحكم في أسعارها والكميات التي تطرح منها في الأسواق.
ويكون الهدف من هذا الاحتكار ليس المنع بقدر أن يتم حساب ما يحتاجه السوق وتوفيره للمستهلكين بأسعار مناسبة وفي النهاية يتم تحقيق أكبر قدر من المبيعات مع توفير أكبر قدر من المال للمستهلكين وهذا التفكير الريادي في الأصل، وإن هذا هو التأثير الذي قام به الرياديون في المجتمع الذي أشار لهم به ماركس متحدثًا عن دورهم في تغيير الاقتصاد.
هناك العديد من العلوم التي تؤثر في ريادة الأعمال بشكل كبير والتي تساعد في تكوين خصائصها، ومن تلك العلوم وعلى رأسها العلوم الاقتصادية وعلوم التسويق بكل أنواعها، علوم اجتماعية تدرس طبيعة المجتمع واحتياجاته، علم النفس الذي يدرس شخصية الأفراد وميولهم وما إلى ذلك، علم التاريخ وعلم الاستراتيجيات لكي يتم التخطيط بشكل ريادي متكامل.
ومن تَمَّ تطور مفهوم ريادة الأعمال عبر العصور حتى العصر الحديث، لكن كلمة ومصطلح ريادة أعمال ظهر فيما بعد المنتصف من القرن الماضي، وهنا ظهرت دراسات قائمة تفحص الربط بين الأرباح التي تحصل عليها الشركات وبين الأفكار والمخططات الإبداعية التي تقوم بها، وهنا تم دراسة عمل وسائل حديثة يتم تطبيقها على الأعمال الحديثة بناء على تلك الدراسات، وبالتالي أصبحت ريادة الأعمال من أهم الأشياء التي تسعى لها الشركات المنظمة لتحقيق أعلى مستوى انتاجي.

أنواع ريادة الأعمال

انواع ريادة الاعمال

هناك العديد من أنواع ريادة الأعمال الشهيرة التي يعمل من خلالها رائد الأعمال على تحقيق أهدافة بواسطة تلك المشاريع التجارية، ومن أهم تلك الأنواع:

  • المشروعات الصغيرة بمختلف أنواعها سواء كانت الشركات المحدودة والمحال التجارية الصغيرة، وهذه المشاريع الصغيرة هي التي لا يزيد عدد العمال بها والموظفين عن 500 فرد.

  • التجارة عبر الإنترنت والتي أصبحت لها الريادة في العصر الحديث، وبالتالي يتم تحقيق العديد من المكاسب منها وأصبح لها دور كبير في مجالات التجارة العالمية ومنها التسويق الإلكتروني والشركات التي تدار عبر الإنترنت.
  • المشروعات المنزلية والتي يتم إدارتها من خلال المنزل، والجدير بالذكر أنها بالرغم من ذلك إلا أنها تعد من المشاريع المنافسة للشركات الكبرى في بعض المجالات.
  • ريادة الأعمال النامية وفي هذا النوع يبدأ رائد الأعمال من خلال مشروع صغير ويبدأ في النمو من خلال أفكار بناءة وتطوير مستمر.

نصائح لكي تكون رائد أعمال ناجح


ريادة الاعمال

هناك بعض النصائح الهامة التي من خلالها يمكنك أن تصبح رائد أعمال ناجح، وسوف نجمعها لكم ونعرضها من خلال بعض النقاط المختصرة والتي تشمل الآتي:

  • بداية؛ عليك أن تختار الفريق المناسب الذي يعمل معك ويحقق لك الأهداف التي تسعى لها، كما أنه يجب عليك أن تخبر ذلك الفريق الذي يعمل لديك كافة الأهداف التي تخطط لها.
  • الخوف من الفشل يؤدي دائمًا إلى الفشل حيث أن أغلب الناس يقومون بالتأجيل طوال الوقت، حيث ينتظر وقت معين ويسوف خوفًا من الفشل، والجدير بالذكر أن الفشل هو أول خطوة للنجاح.
  •  تحديد الأهداف التي يمكنك تحقيقها من الأشياء التي يجب عليك القيام بها، ويجب عليك أن تضع هدفك أمامك طوال الوقت ومعرفة الغرض من الأعمال التي تقوم بها وما إن كنت تريد إلى الوصول إلى هدف معين والتعرف إلى السبل التي تؤدي إليه.
  •  ادرس السوق التي تقوم باستهدافها تبعًا لنوع التجارة التي تقوم بها، حيث يجب عليك معرفة احتياجات السوق والمستهلكين الذين تستهدفهم بنوع المنتجات التي سوف تطلقها لهم وما إن كانت مناسبة لاحتياجاتهم أم لا.
  • التعلم المستمر من سمات رائد الأعمال الناجح فلا يوجد رائد أعمال يقف عند حد معين، بل يجب عليك تطوير مهاراتك بشكل دائم.

هذا اذن كل ما نود أن تعرفه عن ريادة الاعمال بمختلف انواعها، واهميتها في خلق فرص عمل، ومساهمتها في تلبية العديد من احتياجات المستهلك.

المصادر..

هل اعجبك الموضوع :
author-img
كاتب ومدون الكتروني في مجالات ريادة الاعمال و تطوير الذات ومؤسس مدونة "لنرتق". هدفي هو توجيه الانسان العربي الى الاهتمام بهذين المجالين (ريادة الاعمال و تطوير الذات) لأنهما السبيلان الأساسيان لنجاح الفرد وبلوغه اعلى المراتب في الحياة.

تعليقات