القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

أقوى وأهم الخطوات لاكتساب الثقة بالنفس

أقوى وأهم الخطوات لاكتساب الثقة بالنفس

أقوى وأهم الخطوات لاكتساب الثقة بالنفس

 في موضوعنا لهذا اليوم سنحاول تقديم أقوى وأهم الخطوات لاكتساب الثقة بالنفس، لأنها وكما نعلم جميعا مهمة وضرورية لكل فرد في المجتمع. لماذا؟ لأننا بدون الثقة بالنفس سوف لن نقدرعلى استغلال قدراتنا وطاقاتنا التي وهبنا الله سبحانه وتعالى، ولن نستطيع النجاح والتميز سواء في حياتنا العملية أو الشخصية. والثقة بالنفس ليست مسألة فطرية يكتسبها الشخص منذ ولادته، بل هي مهارة يتم اكتسابها تدريجيا بالتدرب المستمر. والثقة بالنفس هي علامة من علامات قوة الشخصية إذ لا يمكن للفرد أن يكون قوي الشخصية بدون أن يكون واثقا من نفسه. 
 و قد أثبتت العديد من الدراسات أن جميع عظماء هذا العالم الذين مروا عبر التاريخ كانت تتوفر لديهم هته الخصلتين المهمتين وهما، الثقة بالنفس و قوة الشخصية وعلى رأسهم سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم

تعريف الثقة بالنفس 

هناك العديد من التعاريف لمصطلح الثقة بالنفس، لكن سنحاول ذكر مفهوم شامل وسهل الفهم. فالثقة بالنفس عموما هي أن تعتقد أنك تمارس سلوكا صحيحا أو تتصرف في ذلك الموقف المعين المحدد بطريقة أنت تراها صحيحة حتى وإن كانت خاطئة. فالثقة بالنفس غير مرتبطة بالصواب، بل هي متعلقة بنظرتك لذاتك. لذلك عندما سُئِل نابليون كيف استطعت أن تولد الثقة في جيشك؟ قال.. حاربت ثلاثا بثلاث، من قال لا أقدر قلت له حاول، من قال لا أعرف قلت له تعلم، من قال مستحيل قلت له جرب. فبهذه الاعتقادات التي توفرت في جيش نابليون استطاع أن يكتسح مناطق كثيرة في أوربا.
إذن فالثقة بالنفس هي فهم أنك تثق بقدراتك وامكاناتك، من خلال تقدير ذاتك والشعور بأنك تستحق الأفضل بغض النظر عن عيوبك أو ما قد يعتقده الآخرون عنك.

أهمية الثقة بالنفس

الثقة بالنفس مهمة في كل جانب من جوانب حياتنا تقريبا، لذلك نرى معظم الناس يريدون أن يتحلو بالثقة في ذواتهم لأنها تساعدهم على التفوق والنجاح سواء من حيث الجانب العملي أو الوظيفي أو من حيث الجانب العلاقاتي أو الشخصي. فإذا لم يتوفر المرئ على خاصية الثقة بالنفس، فإنه يكون عرضة للفشل في معظم الجوانب التي سبق وذكرنا. وعلى سبيل المثال إذا كنت تريد الاستثمار في مشروع معين فإنك لن تذهب عند شخص يشعر بالتوتر والتَّحَسس أو يمارس الاعتذار والشكوى باستمرار لأن مثل هذه التصرفات علامة على ضعف الثقة بالنفس. وعلى الجانب الآخر قد يقنعك شخص يتحدث بثقة ويرفع رأسه عاليا ويعترف بسهولة عندما لا يعرف شيئا. لماذا؟ لأن الشخص الواثق من نفسه يكون لديه تأثير قوي على من حوله من الأصدقاء أو الزملاء في العمل أو الرؤساء...إلخ. فعندما يثق الانسان في نفسه فإنه يكسب ثقة الآخرين فيه، واكتساب ثقة الآخرين من العوامل الرئيسية لتحقيق النجاح. 

خطوات لاكتساب الثقة بالنفس

الثقة بالنفس ليست مسألة فطرية بل مكتسبة وتأتي بالممارسة و التدريب المستمر وفي هذا الجزء من المقال، سنحاول ذكر بعض الخطوات التي ينبغي على الفرد اتباعها ليصبح أكثر ثقة وتقدير لنفسه بإذن الله.

إحترم نفسك

أول خطوة لتعزيز الثقة بالنفس هي إحترام الذات وتقديرها.. كيف ذلك؟  عن طريق التحدث مع نفسك بإيجابية، والكف عن القول أنك لا تستحق الأفضل، أو لا تستطيع فعل بعض الأشياء التي ترغب في تحقيقها. فهذه الأفكار السلبية التي تتحدث بها مع نفسك فإنها تحبط عزيمتك وتضعف شخصيتك مما يخلق لك نوع من ضعف التقدير الذاتي والذي يسبب ضعف الثقة بالنفس.

تجنب مقارنة نفسك مع الآخرين  

إن مقارنة نفسك مع الآخرين من العوامل المدمرة للثقة بالنفس. لماذا؟ لأنها تجعلك تفكر في الأشياء الإيجابية التي يتمتع بها الآخرين، وتقارنها بالأشياء التي لديك والتي قد تكون متواضعة نوعا ما. مما يخلق لديك نوع من الشعور بالإحباط وضعف التقدير الذاتي. 
وقد أثبتت أحد الدراسات أن الأشخاص الذين يقارنون أنفسهم بالآخرين يعانون من الحسد وكلما زاد هذا الشعور بالحسد، زاد الشعور بالسوء وضعف التقديرالذاتي تجاه أنفسهم. لدى إنتبه إلى تلك الأوقات التي تقضيها في مقارنة  نفسك وانجازاتك و ممتلكاتك ومهاراتك  مع الآخرين لأن التفكير في أن الأشخاص الآخرين أفضل منك سوف يقضي عل ثقتك بنفسك فانتبه لتصرفاتك.

تحديد الأهداف

يعد تحديد الأهداف وتحقيقها جزءا مهما في تعزيز الثقة بالنفس، لأنه يرسم لك الطريق نحو المسار والتوجه الذي تريد أن تسلكه. فحاول أن تحدد لنفسك أهداف كبيرة، وذلك بتدوينها في دفتر خاص بك وقراءتها مرة بعد مرة. قم بتجزيئ هذه الأهداف إلى أجزاء صغيرة جدا، ثم ابدأ بتحقيقها خطوة بخطوة إلى غاية الوصول إلى الهدف الأسمى الذي تطمح إليه. فهذا التدرج في العمل له دور كبير في تعزيز الثقة بالنفس ويساعدك على مواصلة الطريق نحو التطور و تحقيق هدفك بكل إصرار وطموح. 

التغلب على الخوف

أن تواجه مخاوفك وتحاول التغلب عليها ليس بالامر السهل كما أنه ليس بالأمر المستحيل. فالخوف يمنعنا دوما من القيام ببعض الأعمال التي نريد إنجازها في وقت ما مثل ربط علاقات جديدة مع أناس نقابلهم لأول مرة. أو التحدث أمام حشد من الجمهور للإدلاء برأيك ووجهة نظرك بخصوص أمر معين. أو التخلص من بعض العادات السيئة. كلها أعمال يعجز الإنسان عن تحقيقها بسبب الخوف. فإذا أراد الانسان اكتساب الثقة بالنفس، فينبغي أولا التغلب على مثل هذه المخاوف فهي السبيل الأوحد لتعزيز الثقة لديك بشكل تدريجي.

الاهتمام بجسمك

إن الاهتمام بجسمك وجسدك من العوامل المهمة لتعزيز الثقة بالنفس. فمن الصعب على المرئ أن يشعر بالتقدير الذاتي وهو يسيئ لجسمه وبدنه عن طريق تناول الأطعمة الغير الصحية. أو تناول المخدرات. أو السهر لوقت متأخر من الليل...إلخ. كلها عوامل هدامة للثقة بالنفس. وقد أثبتت دراسة نشرت سنة 2016 أجريت على بعض المشاركين، أن النشاط البدني المنتظم أدى إلى تحسين صورة جسدهم، وعندما تحسنت صورة جسدهم شعروا بثقة أكبر. لدى من الضروري على المرئ أن يهتم بهذا الجانب الصحي لبدنه لأن له دور كبير في الشعور بالثقة بالنفس وتعزيز التقدير الذاتي. 

التواصل وجها لوجه

غالبا ما يجد الأشخاص ذووا الثقة بالنفس المنخفضة صعوبة في ترك انطباع أول جيد في أثناء مقابلتهم لعميل أو حضورهم إجتماع معين أو عند تقديمهم لعرض أمام الجمهور.
قد تكون خجولا أو غير واثق من نفسك وأفكارك، لكن مع ذلك يمكنك اتخاذ  خطوات فورية لجعل نفسك تبدو أكثر ثقة. ومن بين هذه الخطوات هي التواصل البصري أثناء التحدث. يوضح هذا أنك مهتم بما يقولونه، وأنك تشارك بنشاط في المحادثة. تجنب النظر بعيدا أثناء المحادثة لأن ذلك قد يجعلك تبدو مشتتا، وتحدث بصدق وبنية حسنة لأن ذلك يظهر في ملامحك أثناء التحدث.

تجنب البقاء في منطقة الراحة الخاصة بك

إن الهروب من منطقة الراحة، و التخلص من ممارسة الروتين اليومي بشكل دوري منتظم، و محاولة القيام بتجارب جديدة خارجة عن الأشياء التي اعتدت القيام بها، يساعدك على تنمية الثقة بالنفس لديك بشكل كبير. وقد كتبت مارجي واريل في مجلة فوربس...  في عالم يتزايد فيه التنافس والحذر، فإن أولائك الذين هم على استعداد لتحمل المخاطر، والخروج من منطقة الراحة الخاصة بهم، سيكونون هم الذين سيحصدون أكبر المكافآت. وقد أثبت بحث وضع سنة 2012 أن الدراسة في الخارج تؤدي إلى تعزيز إبداع الطلاب. حقق الطلاب الذين أمضوا فصلا دراسيا في إسبانيا والسينغال درجات أعلى في إختبارين مختلفين للإبداع مقارنة بالطلاب الذين لم يدرسوا في الخارج.  
إن الهروب من منطقة الراحة يساعدك على اكتشاف بعض المواهب والامكانات التي لم تكن تتوقع الحصول عليها، كما تساعدك التجربة والممارسة على تنمية مهاراتك و تعلم أشياء جديدة ، الشيئ الذي يزيد الثقة بالنفس لديك ويجعلك تكتسب خبرات وعادات جديدة تساعدك على تحقيق أهدافك في المستقبل.

صفات الشخص الواثق من نفسه

يتمتع الشخص الواثق من نفسه بجموعة من الصفات تميزه عن باقي الأشخاص مِمَّن ليست لديهم الثقة في أنفسهم وهته الصفات كالتالي...

حب الذات

يتمتع الشخص الواثق من نفسه بحب الذات والرضى سواء بخلقته أو امكاناته التي وهبه الله إياها. وحب الذات هنا لا نقصد به الغرور والتكبر، بل الرضى وتقبل الذات بكل امكاناتها ومواهبها الشيئ الذي يشعرك بالسعادة والطمأنينة. وهناك قاعدة تقول أن بدون حب الذات ليست هناك ثقة، فليس من الممكن أن تكون سعيدا وواثقا من نفسك وأنت تكره ذاتك ولا تتقبلها لأن هذا من صميم الخيال.

الإيمان بالنفس

الإيمان بالذات هو الصفة الثانية التي يتمتع بها الأشخاص الواثقون من أنفسهم. وهو القدرة على التعرف على امكاناتك الهائلة التي وهبك الله وتصديقها والايمان بها. إن الايمان بالذات، يجعلك تُقْدِمُ على الأعمال التي يراها الآخرون صعبة بدون خوف أو إرتياب. فبفضل الايمان بقدراتك وطاقاتك تستطيع أن تتغلب على معظم الأزمات التي قد تواجهك في طريقك نحو التقدم بخطوات ثابتة وواثقة.  

الوعي الذاتي

إن الأشخاص الواثقون من أنفسهم لهم وعي ذاتي بقدراتهم وإمكاناتهم، فهم يعرفون مكامن القوة والضعف لديهم، فيعملون على تنمية نقاط القوة لديهم ويحاولون قدر الامكان تحسين نقاط الضعف عندهم. إن الأشخاص الذين يتوفرون على الوعي الذاتي متقبلون لنقاط قوتهم وضعفهم، ويعلمون أن الشخصية السوية لابد وأن تتوفرعلى كلتا الحالتين. ويركزون على الجوانب الإيجابية لديهم، ويتمتعون بها ليشعروا بالسعادة والفخر بذواتهم. عكس الأشخاص ذوي التقدير المتدني الذين يركزون على الجوانب السلبية عندهم وبالتالي الإكثار من الشكوى واللوم للظروف، وينسون مكامن القوة لديهم ولا ينتبهو لها لأنهم لا يتوفرون على الوعي الذاتي.

السعادة

السعادة والمتعة هما من السمات الأساسية عند الأشخاص الواثقون من أنفسهم، فهم دوما سعداء ومستمتعين بما يتوفرون عليه من امكانات مادية أو معنوية، وحتى إن واجهتهم صعوبات أو انتكاسات فإنهم لا يستمروا في اللوم، بل يحاولون قدر الإمكان البحث عن أفكار إيجابية تساعدهم على الشعور بالامتنان والفخر تجاه أنفسهم، ليتمكنوا من الاستمرار في مشوارهم على نحو أفضل. إن الأشخاص الواثقون يركزون على أهدافهم وأحلامهم الشيء الذي يخلق عندهم الشعور بالسعادة والفخر. عكس الأشخاص ذوي التقدير المتدني الذين يلقون باللوم دوما على أنفسهم ويعززوا ذلك بأفكار قاتلة وهدامة تحبط من امكاناتهم وتنقص من عزيمتهم الشيء الذي يجعلهم يعيشون في ركود وتدني لمستواهم الحقيقي.

التجربة

الأشخاص الواثقون من أنفسهم دائما يدفعون أنفسهم نحو تجربة أشياء جديدة عليهم ولا يمنعهم من ذلك لا الخوف ولا الشك. عكس الأشخاص ذوي التقدير المتدني الذين تراهم مرعوبون من التجربة لأنهم يخافون من الفشل. إن الأشخاص الواثقون من أنفسهم لا يكترثون للفشل ويعتبرونه  جزء لا يتجزأ من النجاح، وهو مجرد خبرة ومعرفة يكتسبها المرئ لتساعده على التفوق في تجاربه القادمة، إنهم لا يعتبرون الفشل من بين مفرداتهم. وبالتالي سيحققون رغباتهم وأهدافهم مهما كلفهم ذلك من وقت وجهد. 

مقارنة بين طرفين متناقضين

سنحاول في هذا الجدول وضع مقارنة بين سلوكات شخص واثق من نفسه وسلوك طرف آخر مرتبط بانخفاض الثقة بالنفس وفق الآتي...

سلوكات شخص غير واثق من نفسه
سلوكات شخص واثق من نفسه
يتصرف بما يعتقده الآخرين صحيح
يتصرف بناءا على ما يعتقده صحيح ولا يبالي برأي غيره
البقاء في منطقة الراحة الخاصة به خوفا من الفشل و تجنبا لأي اصطدام قد يواجهه
يتمتع بروح المبادرة والجرأة نحو التجريب والمخاطرة ولا يهمه الفشل بل يعتبره جزءا من النجاح
يحاول دوما تغطية أخطائه والتستر عليها خوفا من الانتقادات
الاعتراف بأخطائه ومحاولة إصلاحها والتعلم منها
ينتظر المدح من الآخرين حتى يثق بنفسه
لا يبالي بمدح الآخرين ويتصرف رغم المدح أو الذم
الخوف من المواجهة و التحدي تجنبا للهزيمة أو الفشل
القدرة على المواجهة والتحدي
التركيز على الجوانب السلبية لديه والاكثار من الشكوى
التركيز على الجوانب الايجابية لديه والعمل عليها
الانغلاق عن الذات والخوف من الاحتكاك مع العالم الخارجي
الانفتاح على العالم الخارجي و تقبل الاختلافات

من خلال الجدول أعلاه يتبين لنا أن الشخص الواثق من نفسه يكون أكثر جرأة وشجاعة في القيام ببعض الأعمال التي تعود عليه بالنفع في الحاضر والمستقبل. عكس الشخص الذي يعاني من انخفاض وتدني في مستوى الثقة بالنفس تراه منغلق على نفسه ويركز كثيرا على رأي الطرف الآخر تجاهه: ناسيا امكاناته ومهاراته ومصيره الذي يكون له القرار الأول والأخير في تحديده والتحكم فيه.

المراجع




هل اعجبك الموضوع :
author-img
كاتب ومدون الكتروني في مجالات ريادة الاعمال و تطوير الذات ومؤسس مدونة "لنرتق". هدفي هو توجيه الانسان العربي الى الاهتمام بهذين المجالين (ريادة الاعمال و تطوير الذات) لأنهما السبيلان الأساسيان لنجاح الفرد وبلوغه اعلى المراتب في الحياة.

تعليقات