القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

الصيام و فوائده العظيمة على صحة الانسان وجسمه

الصيام و فوائده العظيمة على صحة الانسان وجسمه

الصيام و فوائده العظيمة على صحة الانسان وجسمه

الصيام له فوائد عظيمة على صحة الانسان، فهونعمة مَنَّ علينا بها الله سبحانه وتعالى وكتبها على عباده المسلمين عندما قال في كتابه العزيز...{كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُم لَعَلَّكُم تَتَّقُونَأَيَّامََا مَعْدُودَاتِِ...سورةالبقرة آية 183}. وتيسيرا على عباده فقد وضع الله عز وجل بعض الإستثناءَات عندما قال... {وَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضََا أَو عَلَى سَفَرِِ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامِِ أُخَرِِ يُرِيدُ اللهُ بِكُمْ اليُسْرَ وَلَا يًرِيدُ بِكُمُ العُسْرَ...سورة البقرة الآية 184...} ومراد الله من الصيام ليس تحميل عباده ما لا يطيقون، وإنما للتخفيف عنهم. لأن الصيام له فوائد صحية على الجسم.
 فشهر رمضان فرصة للمصالحة مع الذات والتوبة من بعض الأفعال السيئة، والإكثار من الأعمال الحسنة تقربا من الله عز وجل ومن أجل نيل مرضاته. ومن  يرضى عنه الله عزوجل فقد نال الدنيا والآخرة.

مفهوم الصيام 

الصيام معناه طبيا هو" دورة التجويع" أما في الاسلام فهو الإمساك عن الطعام والشراب والشهوات بصفة عامة منذ طلوع الفجر إلى غروب الشمس. وهو ركن رابع من أركان الإسلام الخمسة. والهدف من صيام شهر رمضان ليس الإمساك عن الشهوات فحسب، بل هو فرصة للتقرب من الله عز وجل عبر الإكثار من الدعاء والعبادات والأعمال التي يرضاها لنا كالصدقات، وقيام الليل، والخلوة مع الله. ورمضان كذلك فرصة لطلب المغفرة من الذنوب إذ قال الرسول صلى الله عليه وسلم... من صام رمضان وقامه ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه (متفق عليه).

الفرق بين الصيام والصوم

الصيام هو الإمساك عن الطعام والشراب والجماع، ويكون في رمضان أو في السنة النبوية كل اثنين وخميس. قال عزوجل... { كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنَ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّامََا مَعْدُودَاتِِ... سورة البقرة آية 183}. والمقصود هنا بالصيام استنادا للآية الكريمة هو الامساك عن الشهوات. أما الصوم فهو الامتناع عن الكلام مع الناس قال عز وجل... {وَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنََا وَإِمَّا تَرَيَّنَ مِنَ البَشَرِ أَحَدََا فَقُولِي إِنِّي نَظَرْتُ لِلرَّحْمَانِ صَوْمََا فَلَنْ أُكَلِّمَ اليَوْمَ إِنْسِيََّا... سورة مريم الآية 26}. 

فوائد الصيام النفسية

الصيام له فوائد عديدة على نفسية الانسان إن قام به على الشكل الصحيح، فهو أنزله الله رحمة بعباده وتخفيفا عليهم وليس لتجويعهم أو تعذيبهم. ومن هذه الفوائد النفسية العظيمة نجد ما يلي...

الصيام يساعد على التخلص من الاكتئاب    

إن الاكتئاب هو حالة نفسية مرضية يعاني منها بعض الناس، تكون سببها عادة ضعف اتصالهم بالخالق عزوجل وبعدهم عنه، مما يخلق لهم نوع من عدم التوازن النفسي. فقد أثبتت العديد من الأبحاث أن الصيام له دور كبير في تهذيب النفس عن طريق الاتصال الروحي مع الله عز وجل وخصوصا في فترات متأخرة من الليل الشيئ الذي يحسن المزاج ويقوي المناعة النفسية.

الصيام يساعدنا على التخلص من التوثر والقلق

الصيام له دور كبير كذلك في التخلص من القلق والتوتر، فغالبا نلاحظ في فترة الصيام ترى الانسان يشعر بنوع من الراحة النفسية والطمأنينة والتي نادرا ما يحس بها في الأيام العادية من السنة. فالصيام عبارة عن صِلة وصل بين العبد وربه وهذا الاتصال الروحاني في شهر رمصان هو الذي يُشْعِرُ المرء بهذه الراحة والطمأنينة.

الصيام فرصة للهداية

 قال عز وجل...{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ القُرْآنُ هُدََى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتِِ مِنَ الهُدَى وَالفُرْقَان...الآية 85من سورة البقرة}. إن شهر رمضان هو فرصة عظيمة لكل مسلم ومسلمة من أجل طلب الهداية من الله عز وجل عن طريق الاكثار من الدعاء والاستغفار وقيام الليل. كما أنه فرصة لطلب الغفران من الذنوب والمعاصي التي فعلها الانسان في الماضي والالتزام والعزم على الابتعاد عنها قدر الامكان في المستقبل.

الصيام يجعلك تشعر بالآخر

إن الصيام والامتناع عن الأكل والشرب يجعلنا نحس ببعضنا البعض، فيشعر الأغنياء بمعاناة الفقراء وإخوانهم الذين لم يجدوا قوت يومهم. كما يجعلك تشعر أنك مخلوق ضعيف يحتاج دوما إلى ملئ شهواته وبدونها لن يستطيع الاستمرار في هذه الحياة. فالأكل والشرب نعمة مَنَّ علينا بها الله سبحانه وتعالى فيجب علينا استعمالها بطريقة سليمة وبدون إفراط أو تبذير لنتمتع بنعمها في الدنيا ونكسب أجرها في الآخرة.  

الصيام يشعرك بالطاقة والايجابية

إن الصيام يُعَلِّي نسبة طاقة الفرد طول النهار ويجعله ينجز أعماله بدقة وبإبداع، كما أنه يساعدك على العمل لفترات طويلة بدون أي عياء أو إجهاد، ومن تنخفض طاقته في رمضان فهذا معناه أنه يقوم بأشياء غلط. كأن يقوم بالافراط في الأكل عند الإفطار أو السحور.، فكثرة الأكل تشعرك بالخمول والكسل.  والمعيار الذي يوضح للناس أن صومها صحيح هو الشعور بالراحة_القوة و عدم إنخفاض الطاقة، وغير ذلك قد يوجد هناك مشكلة.

فوائد الصيام الجسدية

الصيام له فوائد عديدة على صحة الفرد الجسدية فهو يقوي المناعة، و يخفض نسبة السكر في الدم، كما أنه يساعد الدم على التخلص من الكلسترول. وهته الفوائد لابد من إفطار صحيح لكي تحصل، وكما قال غاندي.. أي إنسان يستطيع أن يصوم ولكن الحكيم هو الذي يعرف كيف يفطر.

الصيام يقوي المناعة

إن المناعة هي قدرة الانسان على مقاومة الأمراض والعدوى التي يكون مصدرها البكتيريات أو الفيروسات. والصيام له دور كبيرفي تقوية الجهاز المناعي عند الانسان وحتى الحيوان. فالدب على سبيل المثال إذا أكل سٌمََّا فإنه يجلس لوحده مدة 36 ساعة يشرب فيها الماء فقط للتخلص من تلك السموم.
ومن مميزات الصيام على جسم الانسان أنه.. يجعل الرئة تقوم بإفراز السموم التي حولها وتنظيف نفسها _  المعدة والأمعاء تقوم  بتنظيف نفسها، والكبد يطلق مادة ثانوية للطاقة. ويساعد الصيام كذلك على تجديد خلايا الجسم، ويزيد من عدد ونشاط الخلايا الجذعية الموجودة في الأمعاء والمخ.
وهذه العمليات التي يقوم بها الجسم أثناء الصيام هي التي تقوي الجهاز المناعي لدى الانسان. 

الوقاية من الأمراض

 قال الرسول صلى الله عليه وسلم الصيام جُنَّةُُ أي وقاية. فالصيام له دور كبير في الوقاية من الأمراض المزمنة حيث نشرت المجلة الأمريكية لعلم التغذية السريري أن الصيام المتقطع مهم جدا لعلاج داء السكري وأمراض القلب والشرايين. ونشرت مجلة ديلي ميل البريطانية في مقال لها أن الصوم يعالج داء السرطان.
إن الصيام يخلص الجسم من السموم و البكتيريات التي تراكمت في السنوات السابقة والتي قد تسبب أمراض مزمنة ومشاكل يعجز الكثير من الأطباء عن كشفها.
وقد أثبتت دراسة للجامعة الأمريكية لعلم الحيوان أن الصيام المتقطع أدى إلى زيادة فعالية إثنين من مستقبلات هرمون الأَدِبُونِيسِين الذي يسهم في تنظيم استهلاك الجسم لسكر الكلوكوز واستقلاب الأحماض الذهنية عند الثديات علاوة على لعب دور بارز في زيادة إستيجاب الأنسجة لهرمون الأنسولين. وهناك العديد من الأبحاث تثبت هذه العلاقة بين الصيام والوقاية من الأمراض وخصوصا داء السكري.  

الصيام له دور أساسي في محاربة السمنة المفرطة

بما أننا في شهر رمضان الكريم فإنها فرصة للأشخاص الذين يعانون من البدانة من أجل إنقاص ولو عشرة كيلو غرامات على الأقل في هذا الشهر، حيث أثبتت العديد من الدراسات أن الصيام المتقطع يسمح للجسم بحرق الخلايا الدهنية بشكل أقوى وفعال بدلا من اتباع نظام غذائي أو حمية غذائية، ويمارس الرياضيين الآن الصيام لحرق الدهون  من الجسم لأجل الاستعداد للمسابقات.

الصيام يساعد على تنظيف البشرة

أثبتت العديد من الدراسات أن الصيام له دور كبير في تنظيف البشرة بحيث أن تحرر الجسم من الهضم يساعده على التركيز عل الأنظمة الأخرى. فخلال فترة الصيام يقوم الجسم بتنظيف السموم الضَّارة التي تأثر على الالتهابات الجلدية وعلى حب الشباب، وعلى زيادة الدهون في البشرة. ويتم ذلك بشرب كميات كبيرة من الماء والسوائل عند الإفطار لتعويض جفاف البشرة في فترة الصيام وتناول أغذية صحية وطبيعية كالخضروات و الفواكه والابتعاد عن الدهنيات والنشويات.

نصائح للاستفادة من الصيام

إليك بعض النصائح التي تساعدك على الاستفادة من الصيام بطريقة رائعة ومذهلة للغاية وإن طبقتها بشكل صحيح فسوف تظهر لك نتائجها في أقرب وقت.
  1. عند الصيام قم بعمل تمارين رياضية قبل الإفطار بساعة واحدة لكي تساعد جسمك على العرق والعمل أكثر على حرق الدهون وإفراز السموم الضارة بالجسم.
  2. عند الإفطار لا تفاجئ معدتك بالأطعمة الثقيلة فإن ذلك يسرع من معدل زيادة الوزن، واكتفي بالتمر والماء أولا ثم يليه الأطعمة الأخرى بالتدريج.
  3. إبتعد قدر الإمكان عن المحليات والأطعمة المليئة بالسكريات الغير الطبيعية في وجبة الافطار فإن ذلك يضر جسمك ولا يسمح له بالاستفادة من الصيام. 
  4. لا تتناول الأطعمة الثقيلة المليئة بالدهنيات والنشويات أثناء السحور بل اكتفي بمأكولات خفيفة كالتمر والفواكه أو الحساء...
  5. وأخيرا اجتنبوا المأكولات السريعة والأطعمة المقلية في الزيت وقوموا بتعويضها بالفواكه والخضروات الطبيعية.
بعد اتباعك لهذه النصائح سوف تفاجئ لا محالة بالتطور الصحي السليم الذي سيحدث لجسمك بعد الصيام بإذن الله تعالى. لأن الصيام بالنهار والأكل بشراهة في الليل لا يُسْمِنُ ولا يُغني من جوع أي لا يجعلك تستفد من صيامك أي شيء بل وأكثر من ذلك سوف تحدث ضررا لجسمك.

هذه اذن بعض الفوائد العظيمة من الصيام والتي من أجلها كتب الله علينا شهر رمضان من أجل تنظيف أجسامنا من السموم المتراكمة طيلة السنة وليس لإثقال كاهلنا بعادات ليس لها معنى. ولذلك قال الله عز وجل في كتابه العزيز...{وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ...الآية184 من سورةالبقرة}أي لو علمتم بنعمة الصيام هذه التي أنزلها الله عز وجل لما اكتفيتم بصيام رمصان فقط بل لصمتم أيَّامََا متقطعة أخرى من السنة.

المصادر




هل اعجبك الموضوع :
author-img
كاتب ومدون الكتروني في مجالات ريادة الاعمال و تطوير الذات ومؤسس مدونة "لنرتق". هدفي هو توجيه الانسان العربي الى الاهتمام بهذين المجالين (ريادة الاعمال و تطوير الذات) لأنهما السبيلان الأساسيان لنجاح الفرد وبلوغه اعلى المراتب في الحياة.

تعليقات