القائمة الرئيسية

الصفحات

صحتي

أفضل الخطوات المدروسة للربح من المشاريع

 أفضل الخطوات المدروسة للربح من المشاريع

 أفضل الخطوات المدروسة للربح من المشاريع

في هذا المقال عزيزي القارئ سوف نأخدك إلى بعض الخطوات التي ينبغي على رجل الأعمال الناجح أن يقوم بها عند بداية مشروعه الخاص، كما سنتطرق إلى بعض الصفات التي يتحلو بها هؤلاء الرواد ليتسنى لك(ي) قارئي العزيز معرفة هذه الخطوات والتحلي بها لتستطيع الدخول إلى هذا المجال المليئ بالتحديات و الصعوبات وكذا النجاحات والإخفاقات ، والسير نحوه بمعرفة دقيقة وثقة عالية.
وسوف نقوم بسرد هذا المقال وفقا للمنهج الوارد أدناه، قراءة ممتعة. 

 فكرة جيدة
 دراسة للسوق
 خطة عمل محكمة
 رأس المال
  • القروض
  • المستثمرون
  • المِنَحْ
 ثقف نفسك

فكرة جيدة

من المعلوم أن أي مشروع تجاري أو صناعي أو حرفي نراه ناجحا عبر العالم، ومهما بلغت درجة تفوقه على منافسيه، فإنه بدأ بفكرة من صاحبه. فالفكرة هي أساس أي مشروع مربح، فكلما كانت الفكرة جيدة وغير مستهلكة، وكانت تجد حلولا للمشاكل التي يعاني منها المجتمع حولك، فإن فرص نجا حها تكون أعلى من سابقاتها.
فمعظم الشركات العالمية التي نراها ونسمع عنها في البرامج التلفزية، والجرائد الورقية والإلكترونية مثل مايكروسوفت وآبل وفورد وغيرها من الشركات العالمية، كلها كانت مجرد فكرة في أذهان أصحابها، فإيمانهم القوي بها وثقتهم فيها ودراستها من معظم جوانبها، أدى إلى ظهورها في الواقع وبالشكل المبهر الذي نراه الآن، فالعام كله يتحدث عنها، كما أن أصحابها يجنون ملايير الدولارات من مجرد فكرة طرأت في ذهنهم ذات يوم وتمكنوا من تحويلها إلى ما هي عليه الآن.
إذن فالفكرة منحة ربانية ينبغي على كل رجل أعمال ناجح الإيمان بها ودراستها من مختلف جوانبها ليتمكن من تحويلها إلى أرض الواقع، لتعود عليه بعدها بالربح إنشاء الله.

دراسة السوق     

هذه هي الخطوة الثانية التي ينبغي على رواد الأعمال القيام بها بعد إيجاد الفكرة المناسبة.
وتتمثل هته الدراسة في معرفة الفئة المستهدفة أوالعملاء المحتملين مع دراسة الموقع الإستراتيجي للمشروع، وتحليل المنطقة حسب الطلب والحاجة إلى منتجك أو خدمتك.
ربما تريد فتح مقهى أو مطعم أوماشابه ذلك، فينبغي عليك قبل إفتتاح المشروع طرح بعض الأسئلة على نفسك مثل... هل الموقع الجغرافي الذي تمت دراسته مناسب لنجاح المشروع؟ وهل المطاعم المنافسة لك في تلك المنطقة ناجحة هي كذلك؟ ما الصعوبات التي يواجهونها منافسوك؟ مالحلول التي يقدمها مشروعك أو خدمتك للمشاكل التي يعاني منها العملاء؟ وما هي القيمة المضافة كذلك؟ كل هته الأسئلة وغيرها ينبغي على رجل الأعمال أن يبحث عن إيجابات صحيحة ودقيقة لها من أجل نجاح مشروعه على المدى البعيد.

خطة العمل  

قبل أن تقوم بكتابة خطة العمل الخاصة بك، هناك أمور أساسية لا يمكن كتابة الخطة بدونها، فتأكد أنها متوفرة أم لا. وهي...
فكرة المشروع، الرؤية، الرسالة، التميزعلى المنافسين، والموارد البشرية الضرورية وأساسيات التسويق وكذا الجمهورالمستهدف، الهوية (شعار المشروع)، وأهم المنتجات أو الخدمات. فمن خلال دراستك للخطوات السابق ذكرها أعلاه وعلى أساسها، تبدأ بكتابة خطة العمل الخاصة بك وهي كالتالي...
عدد الموارد البشرية الضرورية، وهل متوفرة؟، دراسة السوق والموقع الجغرافي للمشروع إيجابياته وسلبياته، التسعير، جودة المنتج أو الخدمة المقدمة من طرفك...     
دراسة وضعية العملاء من أي فئة الرجال أم النساء الصغار أم الكبار، وضعيتهم الاقتصادية ومكانتهم الاجتماعية، دراسة المنافسين وموقعهم الجغرافي ، مميزاتهم مع مقارنة مع مشروعك...
وكخلاصة للقول عند إعدادك لخطة العمل ينبغي أن تدرسها من جوانب مختلفة وشاملة للغاية حتى يتسنى لك معرفة مكامن الضعف والخلل لمشروعك وكذا مكامن القوة لديك.

رأس المال

بعد دراستك للمشروع من خلال الخطوات السالفة الذكر، ستقوم بمعرفة رأس المال الذي ينبغي أن تتوفر عليه لبداية الخطوات الأولى لمشروعك.
فبالإضافة لرأسمالك الخاص، هناك أيضا العديد من الطرق والوسائل الأخرى لتحصيل رأسمال مشروعك وطبعا هذا في حالة لم تكن تتوفر على رأسمال لبداية مشروعك الخاص، ومن بين هذه الوسائل نجد...

القروض

ويتم تحصيلها من طرف البنوك أو الشركات الاستثمارية، أو من طرف الجهات الحكومية وجهات دعم المجموعات الصغيرة و المتوسطة، الأهل والأصدقاء، الشراء بالأقساط، والجمعيات الخيرية التي تدعم المشاريع الصغيرة.
ويتم إرجاع هته القروض مع أرباح (البنوك)، أو بدون أرباح (الجمعيات الخيرية- الأهل والأصدقاء...)

المستثمرون 

وهناك ثلاث أنواع من المستثمرين يمكن أن يكونوا منهم الأهل والأصدقاء، أو المستثمرون إذا اقتنعوا بمشروعك أو خدمتك، وهناك أيضا جهات الدعم الجماعي (Growd Funding) وهي عبارة عن موقع إلكتروني يحتوي على أعداد كبيرة من الناس و الذي يساهم كل منهم بمبلغ صغير مقابل حصة صغيرة من ملكية مشروعك.

المِنَحْ 

وتتمثل هته المنح في شكل دعم مجاني أو جوائز تقدمها الجهات الحكومية، أو المنظمات الجماعية، أو الجهات المحلية، وطبعا إن كان هذا الدعم متوفر في بلدك أو منطقتك.

ثقف نفسك

من بين الأمور الضرورية التي ينبغي على رائد الأعمال الناجح أن يتحلى بها هي التدريب والدراسة المستمرين في مختلف المجالات التي تهتم بريادة الأعمال مثل المحاسبة وفن التخطيط الذكي للمشاريع وعلم الإدارة و التسيير، ولو سألت بيل غيتس وهنري فورد وغيرهم من العظماء عن الدراسة و التدريب لأخبروك أنها من الركائز الأساسية لكل رائد أعمال ناجح، وعندما نقول الدراسة فإننا لا نعني بها حصولك على درجة الماجستير في تلك المجالات، وإنما التدريب المستمر ومواكبة التطورات التي تطرأ على هته المجالات، وذلك عن طريق الحصول على دورات إلكترونية أو مباشرة، كما ينبغي من رائد الأعمال أن يحاول قدر الإمكان أن يعمل في المجال الذي يريد تأسيس مشروعه بشأنه على سبيل المثال...
إذا أردت تأسيس مشروع إصلاح السيارات  فينبغي عليك أن تكون متعلما وعاملا ولو قليلا في هذا المجال أوحاصل على شهادات في إصلاح السيارات، وإذا رغبت في تأسيس مطعم فسيكون التدريب والعمل إن اقتضى الأمر في هذا المجال ولو لفترة محدودة مفيدا لك أليس كذلك؟.

وعلى العموم فإن مجال تأسيس المشاريع وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ليس بالأمر الهَيِّن كما يعتقد البعض وإنما يحتاج إلى مبادرة وعزيمة وإرادة جادة نحو بلوغ الهدف ولا يتأتى ذلك لرجل الأعمال إلاَّ بالتفكير الإيجابي السليم والعمل الجاد والمستمر والذي قد يمتد لساعات طويلة.
وتذكر دوما هذا القول...

العمل الجاد ليس هواية يمارسها الفرد متى ما شاء
 بل العمل جزء لا يتجزأ من العبادة
وبالتالي يجب أدائه بإتقان وبإخلاص أمانة


reaction:
ياسين منير
ياسين منير
كاتب ومدون الكتروني في مجالات ريادة الاعمال و تطوير الذات ومؤسس مدونة "لنرتق". هدفي هو توجيه الانسان العربي الى الاهتمام بهذين المجالين (ريادة الاعمال و تطوير الذات) لأنهما السبيلان الأساسيان لنجاح الفرد وبلوغه اعلى المراتب في الحياة.

تعليقات