القائمة الرئيسية

الصفحات

صحتي

أقوى الأسباب المجربة لزيادة الرزق والوفرة

أقوى الأسباب المجربة لزيادة الرزق والوفرة

أقوى الأسباب المجربة لزيادة الرزق والوفرة

سنقدم لك قارئي الكريم بعض الأسباب المجربة لزيادة الرزق و المحافظة عليه، وهته الأسباب إن عملت على تطبيقها بالشكل اللازم فستجلب لك الخير والتوفيق بإذن الله عز وجل. وعندما نتحدث عن الرزق هنا فإننا لا نقصد المال وحده، بل الرزق في كل شيء، في الصحة، والسعادة، والطمأنينة... إلخ . ولكي لا نطيل عليك قارئي الكريم سنتركك مع هته الأسباب والتي ستتم صياغتها وفق الآتي...

التخطيط الذكي والمدروس

يعتبر التخطيط من الأساليب الضرورية لبداية أي هدف أومشروع، ويقصد به وضع خطة محكمة ومدروسة بشكل جيد ودقيق، بغرض تحقيق هدف معين متعلق بنوع من أنواع المجالات الاقتصادية، أو الاجتماعية، أو العلمية، أو العملية...إلخ.
فإذا أراد الانسان مثلا أن يزيد من دخله أو من مكاسبه، وجب عليه وضع خطة ودراسة عن كيفية تحقيق هذه المكاسب، وكذا الخطوات اللازمة التي ينبغي القيام بها للوصول للغاية المتوخاة ألا وهي زيادة الدخل. إذن فبدون تخطيط أودراسة ليس هناك نجاح. 

التنفيد السريع وبدون أعذار

العذر والتسويف هما من أكثر الأشياء التي تؤدي بالفرد إلى الفشل في معظم أعماله. ويصبح متعثرا في تحقيق أهدافه، فالتنفيذ السريع للأعمال بدون مماطلة وبدون كلل أو ملل،غالبا ما يؤدي بالفرد إلى إنجاز أعماله بشكل جيد، مع تحقيق أعلى الإنجازات وأفضلها و التي قد يؤدي التسويف إلى تعطيلها وعدم إنجازها. 

العمل باستدامة

القيام بالأعمال بشكل مستمر ومستتر هما من العوامل الرئيسية لتحقيق أي هدف كان. فإذا أردت مثلا إنقاص الوزن، فينبغي عليك أن تمارس التمارين الرياضية بشكل يومي. وتتناول أغذية صحية طبيعية باستمرار وبدون أي كسل أو توقف، فالنتيجة غالبا ما تكون إيجابية ومفرحة بعد ممارسة تلك الأعمال لفترة محددة، وهذا العامل يمكن تطبيقه في جميع المجالات في مجال المال والأعمال، أو في مجال العلاقات الاجتماعية...إلخ.

الرزق الحلال

عندما نتحدث عن الرزق الحلال، فإننا نتحدث عن البركة التي يمنحنا الله تعالى في تلك الأموال المكتسبة بطريقة شرعية خالية من أي لبس. فالأموال الحلال تمنحنا الشعور بالسعادة والفخر لكوننا اكتسبناها من عرق جبيننا وبطرق سليمة، عكس تلك الأموال الحرام التي يعيش صاحبها في تعاسة وشقاء وتأنيب للضمير وهذا إن كان لديه ضمير أصلا. كما أن المال الحرام من أكثر العوامل التي تؤدي إلى قلة الرزق فاحذر منه، فإذا شعرت يوما ما أن أموالك ليست فيها بركة فراجع نفسك لعلك كنت قد اكتسبتها بطرق مشبوهة.

الثقة بالنفس

الشعور بالثقة في النفس هي من الأشياء التي يرغب كل فرد باكتسابها، لدى فمن الضروري أن تكتسب هذا الشعور الإيجابي، لأنه يساعدك بشكل كبير في تحقيق أهدافك. ويمكنك كذلك من القيام ببعض الأعمال التي يؤدي ضعف الثقة بالذات إلى الإبتعاد عنها والخوف منها، فإذا أردت أن تنمي ثقتك بنفسك فعليك أولا بتنمية مهاراتك، ثم تطوير ذاتك، والإهتمام بمظهرك الخارجي والداخلي، والتعلم المستمر، ومحاولة الدخول في تجارب جديدة غير معتاد عنها ...إلخ، فهته المهارات تساعدك على تنمية ثقتك بنفسك وتنمي لك الشعور بالفخر تجاه ذاتك ومن حولك.

تنويع مصادر الدخل

تنويع مصادر الدخل من الأساليب المهمة لجلب الرزق، فالاعتماد على مصدر دخل منفرد يجعلك دوما مهددا بالإفلاس، أما تنويع مصادر الدخل فيشعرك بالراحة
والطمأنينة وبالأمان التام على مستقبلك ومستقبل أسرتك، ويتم تنويع هذه المصادر من خلال الاستثمار في الأسهم، والعقارات، أو ماشابه ذلك، أو يمكنك تعلم مهارات جديدة 
و بيعها لمن يحتاجها كبيع الخدمات المصغرة عبر الانترنيت  في مواقع كخمسات وفايفر... إلخ. فتعلم مهارات جديدة وإتقانها يمكنك من زيادة مصدر دخلك ويساعدك على تنمية ثروتك  ومدخراتك.

الصدقة 

يقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ما نقص مال من صدقة، ويقول الله عز وجل في كتابه العزيز في سورة آل عمران الآية 92... "لن تنالوا البر حتى تنفقو مما تحبون". فالصدقة هي من العوامل الرئيسية التي تجلب الرزق وتضاعفه بصورة غير طبيعية، يقول الله عز وجل في سورة البقرة الآية 245... "من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له ويغفر له".  والإنفاق في سبيل الله وبنية حسنة والتسارع نحو الخير، ينمي منزلتك عند الله عز وجل، ويجعله يرضى عنك ومن يرضى عنه الله عز وجل فقد ملك الدنيا والآخرة.  

بر الوالدين

من لم يحسن لأهله فلا خير فيه، بر الوالدين من أسباب زيادة الرزق قال، الله عز وجل في كتابه العزيزفي سورة الإسراء الآية 23... "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا". وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سأله عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه.. أي الأعمال أحب إلى الله؟ فأجابه النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة في وقتها، قال ثم أي؟ قال بر الوالدين... فبر الوالدين له منزلة عظيمة عند الله عز وجل وهو من العوامل الرئيسية لجلب الرزق ومضاعفته فبروا بوالديكم حفظكم الله.

صلة الأرحام

قال النبي صلى الله عليه وسلم من أحب أن يبسط له في رزقه، أو ينسأ له في رحمه، فليصل رحمه ، فمعنى البسط في الرزق هو كثرته ونماؤه وسعته وبركته وزيادته زيادة حقيقية، ومعنى ينسأ له أي البركة في عمره وتوفيقه للطاعات والعبادات. 

الذرية الصالحة

الذرية الصالحة هي كذلك من أسباب زيادة الرزق، حيث قال الله عز وجل في سورة الإسراء الآية 31 "ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم". فكثير من الناس يخاف من إنجاب الأولاد ومن مصاريف رعايتهم و نحن نتفهم ذلك، لكن عند وجود آية كهذه فإنها تنسف كل المخاوف، وتخبرنا أن رزقك ورزق أبنائك بيد الله عز وجل ولا يقدرأي أحد على قول غير ذلك.

الدعاء

من أعظم الأسباب التي تجلب الرزق بل ومن أهمها هي الدعاء بنية وإخلاص لله عز وجل. تسأله أن يبسط لك في الرزق ويجعل لك فيه البركة.
 فالدعاء هنا يستجاب بالاستمرارية والنية الصافية الخالصة لله عز وجل والتوكل عليه وحده لا شريك له.
كما أن الاستغفار والذكر من الأسباب المهمة كذلك في جلب الرزق ومضاعفته، حيث قال عز وجل في سورة نوح استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا".

المحافظة على الصلوات الخمس

البيت الذي فيه قاطع للصلاة تقل بركته، ومن الأشياء التي يحثنا نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم على القيام بها هي الصلاة في وقتها، والإكثار من النوافل، وصلاة الضحى، كلها من العوامل التي تجلب الرزق.   

 الشكر الدائم

إن الحمد والشكر من العوامل التي تجذب الخير والرزق الوافر، كما قال الله عز وجل في كتابه العزيزفي سورة إبراهيم "وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم"، فهذه الآية هي إشارة على أن الشكر من مسببات الرزق والخير للناس.

هذه إذن معظم الأسباب التي تجلب الرزق للإنسان، إن عمل بها وطبقها بشكل جيد وبنية صادقة وبإخلاص لله عز وجل. فهته العوامل السالفة هي ليست نظريات فحسب، بل هي مجربة من طرف أشخاص عملوا بها ونالوا مرادهم. وسنترككم مع فيديو توضيحي لشخص عمل بهذه الأسباب وحققت له أهدافه... فرجة ممتعة. 

reaction:
ياسين منير
ياسين منير
كاتب ومدون الكتروني في مجالات ريادة الاعمال و تطوير الذات ومؤسس مدونة "لنرتق". هدفي هو توجيه الانسان العربي الى الاهتمام بهذين المجالين (ريادة الاعمال و تطوير الذات) لأنهما السبيلان الأساسيان لنجاح الفرد وبلوغه اعلى المراتب في الحياة.

تعليقات